أخبار السويد

من بين 5500 مهاجر من سورية والعراق.. هناك جواسيس!

من بين 5500 مهاجر من سورية والعراق.. هناك جواسيس! image

عروة درويش

أخر تحديث

Aa

تجسس

Foto: Johan Nilsson/TT

قام جهاز أمن الشرطة النرويجي PST بالكشف عن نتائج تحقيق أجراه فيما إذا كان هناك أيّ تأثير لقوّة أجنبية على تدفّق المهاجرين المفرط خلال خريف عام 2015، حين وصل ما يقرب من 5500 مهاجر من سورية والعراق وكذلك من أفغانستان إلى النرويج راكبين على الدراجين، عابرين محطة Storskog الحدودية في فينمارك Finnmark، ليتقدموا بعدها بطلبات للجوء في البلاد.

وقد توصّل جهاز PST من خلال تحقيقاته التي شملت المعلومات والأساليب المستخدمة، إلى أنّ المهاجرين قد تعرضوا إمّا للخداع أو التهديد من قبل أجهزة استخباراتية بهدف تنفيذ مهام لهم في النرويج.

ووفقاً للباحثة النرويجية كارين آنا إيجن Karen-Anna Eggen، المتخصصة في في حرب المعلومات الروسية وعمليات "المنطقة الرمادية"، فليس ذلك بالأمر المفاجئ. وأضافت أنّه من المحتمل أنّ المهاجرين قد تعرضوا للتهديد من أجل التجسس وإرسال المعلومات من النرويج، وربّما تكون القوّة الأجنبية قد أعطت أيضاً إشعاراً لهم بأنّها لن تسمح لهم بعبور الحدود ما لم يتعاونوا معها.

وتعتقد الباحثة بأنّ تدفق المهاجرين في عام 2015 ربما استخدمته روسيا لصالحها لاختبار قدرة النرويج على الصمود في مواجهة التوتر. وترى إيجن أيضاً أنّ ما حدث على الحدود مع فنلندا في نهاية العام الماضي يعد أيضًا مؤشراً على أنّ تدفق المهاجرين نحو النرويج في عام 2015 كان بمثابة اختبار من جانب روسيا، حيث أنّ جهاز الأمن الروسي FSB هو المسؤول عن مراقبة الحدود الروسية في الشمال.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©