منوعات

من دمشق إلى أوروبا: الشامي مع "يا ليل ويالعين" لا يعرف الحدود

من دمشق إلى أوروبا: الشامي مع "يا ليل ويالعين" لا يعرف الحدود

 image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

الشامي

Foto: Instagram/shami.music

إن الحدائق الموسيقية لا تكتمل إلا بألوان متنوعة من الأغاني والألحان، وقد أضاف الفنان "الشامي" لوناً جديدًا ومشرقاً لهذه الحدائق بأغنيته الرائعة "يا ليل ويالعين". 

منذ طرحها قبل أسبوعين، استطاعت الأغنية أن تتسلل إلى قلوب المستمعين، فلم تكن مجرد كلمات وألحان، بل كانت رسالة تحاكي واقعاً اجتماعياً عاشه الكثيرون. إضافةً إلى أن الكلمات والألحان التي أتت من قلم الشامي نفسه، جاءت لتُظهر مدى تميزه وموهبته الفريدة.

وقد لاقت الأغنية استحساناً واضحاً من الجمهور، حيث تصدرت قائمة الأغاني الأكثر استماعاً ومشاهدة على "يوتيوب" في 23 دولة وخصوصاً في القارّة الأوروبية وتحديداً ألمانيا والسويد والنمسا، وحققت نسب مشاهدة غير مسبوقة تجاوزت 25 مليون مشاهدة في غضون أيام قليلة.

ولم يقتصر الأمر على "يوتيوب" فقط، فقد اجتاحت الأغنية منصة "تيك توك" بسرعة فائقة، وأصبحت من أكثر الأغاني تداولاً، وكان لهاشتاج #الشامي هو الأكثر مشاهدةً بأكثر من 2.2 مليار مشاهدة.

من هو الشامي وكيف كانت بدايته؟

"الشامي" هو مغني سوري الجنسية، ولد في مدينة دمشق وترعرع بين أحضانها قبل أن تقوده مسيرة الحياة ليسلك دروباً متعددة بين الأردن وتركيا حيث يقيم الآن.

سطع نجمه في سماء الفن العربي عندما أطلق أغنية "Chill" في عام 2021، وكانت كمرآة تعكس تقلبات حياته وأزمات لجوئه وهويته. ولم يتوقف الشامي عند تلك البداية المُلفتة، بل أضاء ساحة الغناء العربي بأغاني مختلفة كـ "سميتك سما" و"بفديكي"، ليصل إلى ذروته مع أغنية "يا ليل ويالعين" التي حققت نجاحاً هائلاً وأكسبته شهرة واسعة.

في الختام، يبدو أن الشامي استطاع ببراعة أن يُقيم جسراً بين التقاليد الموسيقية وبين أساليب الغناء الحديثة، وهذا ما جعله يتربع على عرش الشهرة في العالم العربي. ونحن بدورنا، نترقب المزيد من إبداعاته في الأيام المقبلة.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - منوعات

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©