منوعات

مهرجان مالمو يعود بأجواء طعام ساحرة: أشهى المأكولات وأكثرها تنوعاً وابتكاراً!

مهرجان مالمو يعود بأجواء طعام ساحرة: أشهى المأكولات وأكثرها تنوعاً وابتكاراً!
 image

دعاء حسيّان

أخر تحديث

Aa

مهرجان مالمو يعود بأجواء طعام ساحرة: أشهى المأكولات وأكثرها تنوعاً وابتكاراً!

Foto Johan Nilsson/TT

سيكون مهرجان مالمو لعام 2023 مليئاً بالمفاجآت والأطباق الشهية! فحينما يفتح أبوابه، سيكون هناك الكثير من التحديثات في منطقة المأكولات، إذ تم تحويل منطقة الوجبات الخفيفة في ساحة السبت إلى متجر ريفي رائع يقدم الأطباق المحلية. كما سيتم تقديم الأطباق الطازجة واللذيذة في هذه المنطقة، كما ستتيح للزوار التعرف على نظام تقديم الطعام المستدام. 

تجدر الإشارة إلى أن مهرجان مالمو سيقام في الفترة الممتدة من 11 إلى 18 أغسطس/ آب 2023. ويعتبر الطعام من أكثر الأشياء التي يقدرها الزوار في المهرجان، ولذلك يولي المطاعم والطهاة وشاحنات الطعام، المشاركة في المهرجان، اهتماماً كبيراً له. ويُذكر أن المهرجان سيضم 68 فرعاً جديداً بالكامل، سيكون 43 منهم من منطقة سكونه.

ستقدم العديد من المطاعم الجديدة الوجبات اللذيذة، مثل مطعم Pink Head Noodle Bar المشهور بأطباق النودلز المستوحاة من مقاطعة سيتشوان Sichuan الصينية، ومطعم Hummusson النباتي الذي يتخصص في تقديم أطباق الحمّص، ومطعم Ka’ak الذي يقدم أنواعاً مختلفة من الأطباق الشهية المستوحاة من المطبخ اللبناني، ومطعم                                           Ceylon Street Hut by Fenugreek الذي يقدم أطباق الكوتو الكلاسيكية من سريلانكا.

هذا وتضم المطاعم الجديدة الأخرى، مطعم KorvOlle الذي يتخصص في النقانق الصناعية، ومتعهد تقديم الطعام، Mackverket، في ستوكهولم، المشهور بالسندويتشات المحمصة على الخبز الحمضي، إضافة لمطعم  Santa Gilda الذي يقدم طبق الـ فلاوتا المكسيكي المقرمش. كما سيضم المهرجان مطعم Babemba الذي يقدم الأطباق الغرب الأفريقية الشهية بمكونات مثل الأكرا.

وبالطبع، يمكن للزوار الاستمتاع بالأطباق المفضلة في المهرجان، مثل لانجوس وتشوروس وكباب الصيد البري وغيرها الكثير.

بالإضافة إلى ذلك، ستكون المأكولات في ساحة Gustav Adolfs محاطة بفعاليات جديدة هذا العام، حيث سيقوم مطعم Di Penco الكلاسيكي في مالمو بالإشراف على تقديم أطباق باستا لذيذة، في حين سيقوم مطعم Maya Malmö، الحاصل على جوائز للفائف التاكو الخاصة به، بإدارة منطقة تقديم الطعام الجديدة بالكامل. بالإضافة إلى ذلك، سيقوم مقهى Folkets Pops وLove Coffee  بإقامة مكان للقهوة والاستمتاع بتناول البوظة المصنوعة من الفاكهة والتوت، والسندويتشات في بيئة هادئة بعيداً عن أجنحة المأكولات والازدحام في الساحة.

Foto Johan Nilsson/TT

هذا وسيدير مطعم Freda49 مكان تقديم الطعام في ستورتورجيت Stortorget هذا العام، حيث سيقدم بيتزا مع العجين الحمضي، كما سيتيح الفرصة لتناول وجبة غداء والمشاركة في الأسئلة والاستماع إلى العروض الموسيقية الحية.

أما بالنسبة لساحة مالموشينين Malmöscenen في الجزء الشرقي من Slottsparken، فسيتم إدراتها هذا العام من قبل شركة Kiosko Import، حيث ستقدم مجموعة متنوعة من أطباق البحر الأبيض المتوسط، والجازباتشو وغيرها من اللذيذات من جنوب أوروبا.

سيكون هناك أيضاً مكان لمتجر Torna Hällestad Lanthandel في ساحة السبت، حيث ستقوم الشركة بنقل جزء كبير من تشكيلتها من المناظر الطبيعية الجميلة خارج لوند إلى حديقة خارج مكتبة المدينة، حيث ستتخذ مكاناً بجوار خيمة السيرك، Manegen، كما ستقدم خدمة المأكولات.

Foto Johan Nilsson/TT

سيكون هناك تركيز أيضاً على الموردين المحليين في منطقة Torna Hällestad، حيث ستشمل تشكيلة من المنتجات المخبوزة والخضروات المحلية والجبن وزيت الزيتون وعصير الفاكهة وغيرها من الأطعمة اللذيذة. ويتمثل الهدف وراء ذلك في خلق جو عائلي يمكن للزوار أن يستمتعوا به بجانب الأشجار وتناول السندويتشات والكفتة في الظل.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم العمل بنظام جديد لخدمة الطعام متعدد الاستخدامات في المهرجان، سواء لتناول الطعام في مكانه أو أخذه بعيداً. وسيتم إدخال هذا النظام في مكان تقديم الطعام في ساحة السبت، بهدف تقليل استخدام المنتجات الورقية ذات الاستخدام الواحد.

وإذا كنت ترغب في معرفة أثرك البيئي وكيفية تقليله، يمكنك زيارة مشروع RASK  في بلدية مالمو، الذي سيكون موجوداً في ساحة السبت وSödergatan خلال المهرجان، حيث سيستضيف عدداً من الأشخاص المحترفين والمُلمّين بمواضيع مثل الغذاء المستدام والاستهلاك والإقامة والسفر.

Foto Johan Nilsson/TT

تجدر الإشارة إلى أنه تم تكريم الوحدة المسؤولة عن النشاطات في المدينة سابقاً، لجهودها في المهرجان، حيث نالت جوائز مثل "جائزة المهرجان الأكثر خضرة" وجائزة "أبرز نشاط بيئي للحفاظ على نظافة السويد". وفي عام 2023، حصلت الوحدة بالتعاون مع منظمة Greentime على شهادة تغطي جميع جوانب التنمية المستدامة، التي تعتبر بمثابة علامة جودة حديثة تستند إلى منظور شامل يشمل الأبعاد البيئية والاجتماعية والاقتصادية.

من الجدير بالذكر أن الوحدة قامت هذا العام بتوسيع إمكانية إعادة التدوير للفاقد الغذائي في ساحة Gustav Adolfs، لجعل المهرجان أكثر خضرة، والنظر في كيفية فرز النفايات خلال المهرجان.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - منوعات

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©