مواهب تونسية رياضية تعزز صفوف منتخبات السويد

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

مواهب تونسية رياضية تعزز صفوف منتخبات السويد

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - رياضة

يولي الاتحاد السويدي لكرة القدم اهتماماً كبيراً للمواهب التونسية التي تلعب لأندية محلية، وذلك بضمّهم لمنتخبات الفئات السنية في هذا البلد الاسكندنافي الذي يسعى دائماً وراء اللاعبين الشباب الذين يحملون الجنسية المزدوجة، سواء كانوا من أصول عربية أو أفريقية.

وشهدت قائمة منتخب السويد تحت 19 عاماً وجود المهاجم ياسين عبّاس العيّاري، الذي ينشط ضمن نادي أيك سولنا الذي ينافس ضمن أندية الدوري المحلي الممتاز، ويرتبط معه هذا اللاعب بعقد احترافي حتى سنة 2025.

وسيكون العياري ضمن اللاعبين الذين سيواجهون فرنسا والبوسنة والتشكيك، في 23 و26 و29 مارس/ آذار الحالي.

أما في منتخب الشباب للفئة العمرية تحت 18 سنة، يحضر الظهير الأيمن التونسي معتز النفاتي، الذي يلعب لنادي نوركوبيغ السويدي، وفي قائمة منتخب تحت 17 عاماً يوجد الثنائي التونسي طه العياري، وكذلك اللاعب ماليك موكيدي.

ويعتبر طه العياري الشقيق الأصغر لياسين، ويلعب في نفس الفريق الذي ينتمي إليه أخوه، وهو نادي أيك سولنا، فيما ينحدر موكيدي من أب كونغولي وأمّ تونسية، وقد وقّع قبل أيام عقد احتراف مع الفريق الأول لأوريبرو، الذي ينافس ضمن أندية دوري الدرجة الثانية السويدي.

وتتزايد مطالب الجماهير في تونس من أجل التفاوض مع هؤلاء اللاعبين الشباب وضمّهم إلى كتيبة "نسور قرطاج"، لكن المنافسة تبدو شديدة مع السويد التي تتمسّك باختبار هذه المواهب في الفئات السنية، قبل تحديد مستقبلهم مع الكبار في السنوات المقبلة.

المصدر

مقالات ذات صلة

السويد تقصي التشيك من تصفيات المونديال image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande