منوعات

ميا خليفة (نعم هي ذاتها) تخسر عملها بعد تأييدها فلسطين!

Aa

ميا خليفة

أثارت ميا خليفة Mia Khalifa نجمة الأفلام الإباحية السابقة، جدلاً واسعاً بسبب تصريحاتها الأخيرة عبر حسابها على منصّة X (تويتر)، والذي أعلنت فيه تأييدها للعملية العسكرية التي قامت بها حركة "حماس" الفلسطينية ضدّ إسرائيل، لتفقد عملها في برنامج بودكاست وكذلك عقدها مع مجلّة بلاي بوي كنتيجة له.

وكانت ميا خليفة، وهي الأمريكية من أصل لبناني، قد أشارت إلى أنّ حماس "مقاتلو حرية"، وإلى أنّ إسرائيل دولة فصل عنصري.

أنت على الجانب الخاطئ

قالت ميا في الرسالة التي تركتها ظاهرة على حسابها: "إذا كنت تستطيع رؤية الوضع في فلسطين وعدم الوقوف إلى جانب الفلسطينيين، فأنت في الجانب الخطأ من الفصل العنصري وسيظهر التاريخ ذلك مع مرور الوقت".

كما أنّها تقصدت أن تكون مستفزة لمؤيدي إسرائيل عندما كتبت: "الرجاء أن يخبر أحدهم مقاتلي الحرية بأن يقلبوا كاميرات هواتفهم بشكل أفقي"، وعندما ردّت على السبب قالت: "أردتُ فقط أن أتأكد أن تكون الصور بدقة 4K عندما يحطم شعبي الجدران ويفتحون السجون التي أجبروا على البقاء فيها…".

 

 

إسقاط الصهاينة!

كما ذكرت ميا خليفة في تغريدة أخرى: "لا أصدّق بأنّ نظام الفصل العنصري الصهيوني قد سقط على يد مقاتلي حرب الشوارع الذين يرتدون قمصان غوتشي مزيفة …".

كما كتبت "الأرض التي تموت وأنت تقتل لأجلها ليست أرضك، والأرض التي ترغب بالموت لأجلها هي أرضك".

ويبدو أنّ ميا خليفة قد نشطت إعلامياً في هذه الفترة معلنة "تأييدها" لفلسطين والشعب الفلسطيني، وقد تزامن ذلك مع إثارتها ضجّة في وسائل الإعلام، خاصة أنّ بعض الشركات التي لديها عقود معها، أمثال شركة الأفلام والصور الإباحية الشهيرة بلاي بوي Play Boy، قد ألغت عقودها معها. وكذلك بودكاست Todd Shapiro

يّذكر أنّ ميا خليفة قد حققت، عندما كانت تمثّل الأفلام الإباحية، أعلى مراتب المشاهدات يوماً، كما أنّها اليوم مؤثرة شهيرة تلقي المحاضرات حتّى في جامعات بارزة مثل أكسفورد. كما أنّ التقارير قد تناقلت من قبل تلقيها تهديدات من داعش بالقتل بسبب تمثيلها "الفاحش" مرتدية "الحجاب".

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - منوعات

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©