سياسة

ميرتا ستينيفي تستقيل من منصبها كمتحدثة رسمية لحزب البيئة

Aa

ميرتا ستينيفي

Foto: Henrik Montgomery/TT - ميرتا ستينيفي المتحدثة باسم حزب البيئة

أكدت ميرتا ستينيفي، المتحدثة باسم حزب البيئة، عزمها الاستقالة من منصبها، وذلك خلال مقابلة مع جريدة أفتون بلادت. وأشارت إلى أنها ستغيب عن العمل بسبب المرض.

وأعلنت ميرتا ستينيفي خبر استقالتها أثناء لقاءها مع جريدة أفتون بلادت صباح اليوم الجمعة في شقتها المؤقتة في ستوكهولم. وقالت "لقد حاولت أن أخذ قسطًا من الراحة والتعافي، لكن بعد التفكير العميق، قررت أنني سأستقيل من منصب المتحدث باسم الحزب"، 

كما وضحت ميرتا ستينيفي في المقابلة أنها لا تستطيع أن تكون القائد الذي يحتاج إليه حزب البيئة وأنه من الأنسب بالنسبة لها ترك المنصب لشخص آخر.

وقالت :"إنه قرار صعب للغاية. شاركت في الانتخابات مرة أخرى، وحصلت على ثقة جديدة من المؤتمر، لكنني لا أعتقد أنني يمكن أن أكون نفسي في الوقت الحالي ولا أعرف مدى الوقت الذي سيستغرقه العودة".

يشار إلى أنه سيبقى دانيال هيلدن الآن كمتحدث وحيد باسم الحزب.  فيما لم يعلن الحزب حتى الآن،عن هوية الشخص الذي سيخلف ستينيفي.

يذكر أن ميرتا ستينيفي من مواليد عام 1976 ودرست الأدب والسينما وإدارة الأعمال وشغلت عدة مناصب سياسية وبرلمانية وبلدية, منها المتحدثة باسم حزب البيئة وكانت وزيرة المساواة وشغلت منصب وزيرة الإسكان

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©