أخبار السويد

نحفت للخلاص من التنمر.. لكن ما حدث لها بعدها كان أسوأ

نحفت للخلاص من التنمر.. لكن ما حدث لها بعدها كان أسوأ image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

التنمر

في رحلة ملهمة للتغلب على التحديات الشخصية، تشارك إيدا Ida، الشابة البالغة من العمر 24 عاماً من مالمو، قصتها المؤثرة حول الكفاح المستمر ضد الوزن الزائد والتنمر الذي واجهته في طفولتها.

منذ صغرها، كانت إيدا تحارب معركةً شرسةً ضد الوزن الزائد، ما عرضها للتنمر المستمر والسخرية من زملائها، والذي بدوره أثر بشكل كبير على صحتها النفسية، وأدى إلى معاناتها مع القلق والاكتئاب.

تعكس كلمات إيدا الصدق والألم، حيث تقول: "لم أرغب أبداً في أن أكون موضوعاً للمقارنة مع الحيوانات الكبيرة أو أن أتعرض للسخرية. كنت أعتقد أن بلوغ وزن طبيعي سيجعلني سعيدةً وجزءاً من الجميع".

في محاولة لتحسين حالتها النفسية والتخلص من التنمر، خضعت إيدا لعملية جراحية لتحويل مسار المعدة، حيث نجحت في فقدان 80 كيلوغرامًا من وزنها. ومع ذلك، اكتشفت إيدا أن الرشاقة واللياقة لم تحملا مفتاح السعادة كما كانت تظن.

كما تشدد إيدا على أهمية الصحة النفسية، موضحةً أن الأمان الداخلي وصورة الذات الإيجابية هي عوامل حاسمة لتحقيق السعادة، بغض النظر عن الشكل الخارجي، حيث تقول: "إذا كنت تعاني من عدم الأمان وصورة ذاتية سيئة قبل العملية، فمن المحتمل أن تستمر هذه المشاعر بعدها".

الجراحة لا تكفي

أظهرت دراسة حديثة أن الشباب الذين يخضعون لجراحات تخفيف الوزن، مثل تحويل مسار المعدة، يظلون في حاجة إلى علاج نفسي أكبر من نظرائهم في العموم لمدة تصل إلى عشر سنوات بعد الجراحة. 

قامت الدراسة، التي تُعد الأكبر في العالم في هذا المجال، بتحليل بيانات الشبان الذين خضعوا لهذه الجراحات في السويد بين عامي 2007 و2017.

في السياق، أكدت النتائج أنه على الرغم من تحسين الصحة الجسدية، فإن الصحة النفسية لا تتبع نفس المسار بالضرورة، مع تسجيل زيادة في تشخيصات إدمان المواد، وخاصةً الاعتماد على الكحول بعد عشر سنوات من الجراحة. 

تبرز هذه النتائج الحاجة الملحة لتقديم دعم نفسي مستمر لهؤلاء الشبان حتى بعد فقدان الوزن.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©