قضايا الهجرة واللجوء

هاشتاغ غاضب بعنوان «العنصرية تقتل السوريين» يتصدر نتائج البحث

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

هاشتاغ غاضب بعنوان «العنصرية تقتل السوريين» يتصدر نتائج البحث

وجّه مدونون رسائل للعنصريين في البلدان التي تستقبل اللاجئين السوريين

انتشر هاشتاغ / وسم أطلقه ناشطون سوريون على منصات التواصل الاجتماعي وحمل اسم «العنصرية تقتل السوريين» عقب أحداث عنصرية متكررة تعرض لها بعض اللاجئين في تركيا.

وجّه مدونون رسائل للعنصريين في البلدان التي تستقبل اللاجئين السوريين


ودعا الناشطون الحكومة التركية والمجتمع الدولي لحماية اللاجئين من الاعتداءات العنصرية وضمان حقوقهم، مطالبين بحق الشاب شريف خالد الأحمد الذي قُتل قبل أيام على أيدي شبان أتراك بإطلاق النار عليه في منطقة باغجلار بمدينة إسطنبول التركية.

وتداول ناشطون مقاطع من تشييع جنازة اللاجئ السوري الذي قتل في إسطنبول، وشُيع في مدينة إدلب (شمالي سوريا). كما وجّه مدونون رسائل للعنصريين في البلدان التي تستقبل اللاجئين السوريين.

تداول ناشطون مقاطع من تشييع جنازة اللاجئ السوري الذي قتل في إسطنبول

وكانت قضية رانيا شركس حديث المنصات في تركيا ودول عربية. وهي أم سورية لطفل تركي ناشدت عبر فيديو السلطات التركية عدم تفريق شملها مع عائلتها وترحيلها إلى بلد آخر، ودعت إلى التضامن مع قضيتها الإنسانية. وأطلق ناشطون حملة تضامنية معها، ووصل صوتها إلى السلطات التركية فقررت إلغاء قرار ترحيلها.

رانيا شركس، أم سورية لطفل تركي

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©