أخبار العالم

هجمات أمريكية بريطانية جديدة تستهدف الحوثيين في البحر الأحمر

هجمات أمريكية بريطانية جديدة تستهدف الحوثيين في البحر الأحمر image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

البحر الأحمر

Foto: AP/TT

في تصعيد جديد للأحداث، أعلن الجيش الأمريكي شن ضربات متكررة ضد جماعة الحوثي، استهدفت فيها 14 روبوتاً في اليمن كانت جاهزة للإطلاق. 

وفي بيان صادر عن القيادة المركزية للجيش الأمريكي (Centcom) على وسائل التواصل الاجتماعي، أكدت القيادة أن هذه الروبوتات كانت تشكل "تهديداً للسفن التجارية والبحرية الأمريكية في المنطقة ما استدعى التدخل العاجل".

شملت الهجمات، عملية واسعة النطاق شاركت فيها القوات الأمريكية والبريطانية الجمعة الماضية، استهدفت فيها أكثر من 60 هدفاً في اليمن.

وفي سياق متصل، حثّ وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون، خلال منتدى الاقتصاد العالمي في دافوس، إيران على وقف دعمها حركة الحوثيين في اليمن. 

وفي بيانه، طالب كاميرون إيران بالتوقف عن تزويد الحوثيين بالأسلحة والمعلومات الاستخباراتية، مشدداً على ضرورة استخدام نفوذها لوقف هجمات الجماعة في البحر الأحمر.

من جهته، أشار اللواء بات رايدر، المتحدث باسم البنتاغون، إلى أن الولايات المتحدة مستمرة في عملياتها ضد الحركة، مع التركيز على الحفاظ على أمن السفن التجارية.

وكانت هجمات الحوثيين في البحر الأحمر، قد أدت إلى تعطيل التجارة العالمية، حيث أعلنت شركات شحن وشركات نفط عن تجنبها المرور بقناة السويس، ما أدى إلى زيادة تكاليف الشحن وتطويل مسافة الرحلات، حيث اختارت السفن الدوران حول القارة الأفريقية.

الحوثيين يؤكدون على استمرار هجماتهم

في رد فعل حاسم على الهجمات التي تقودها القوات الأمريكية والبريطانية ضدها، أعلنت حركة الحوثيين موقفها الصريح والحازم حيالها.

وفي تصريح للمتحدث العسكري للحركة، يحيى سريع، أذيع على قناة المسيرة التلفزيونية، أكد فيه عزم الحركة على مواصلة أنشطتها العسكرية في البحر الأحمر رغم الضغوط الخارجية. 

وأضاف أن المصالح الأمريكية - البريطانية أصبحت أهدافاً مشروعةً للقوات المسلحة اليمنية رداً على ما وصفه بـ "العدوان المباشر والصريح" على الجمهورية اليمنية. 

موقف السويد من معارك البحر الأحمر

في تصريحات أخيرة لوزير الخارجية السويدي توبياس بيلستروم لصحيفة Göteborgs-Posten يوم الجمعة 12 يناير/ كانون الثاني، أعلن عن احتمالية تقديم السويد دعماً خاصاً للحفاظ على الأمن في البحر الأحمر. 

Foto: Henrik Montgomery/TT - وزير الخارجية السويدية

وأكد بيلستروم على دعم السويد الكامل للجهود الدولية لضمان حرية الملاحة والأمن في المنطقة، مشيراً إلى تلقي القوات المسلحة السويدية طلباً حكومياً لدراسة إمكانيات دعم هذه الجهود.

يأتي هذا التطور في ظل تأكيدات السويد والاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن الدولي على إدانة هجمات الحوثيين المستمرة، ومطالبة الحوثيين بوقف أنشطتهم العسكرية في البحر الأحمر لتجنب التصعيد وحماية الأمن البحري، وإعلان  دول من الاتحاد الأوروبي، موافقتها مبدئيًا على تشكيل تحالف بحري مشترك لحماية السفن في البحر الأحمر.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©