هجوم عنصري على شاب في السويد بسبب إعلان لبيع دراجة

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

هجوم عنصري على شاب في السويد بسبب إعلان لبيع دراجة

Ahmad Alkhudary

أراد بيع دراجته فتعرض لهجوم عنصري غير متوقع

أراد شاب مقيم في السويد بيع دراجته الهوائية، فوضع إعلاناً على مجموعة في فيسبوك، وبدل أن يتلقى طلبات لشراء الدراجة كما كان متوقعاً، تعرض لهجوم عنصري وعاصفة من تعليقات الكراهية والسخرية.

يُدعى الشاب Genc Hoxha، ويبلغ من العمر 28 عاماً، كتب في 7 أغسطس/ آب منشوراً على مجموعة باسم "Köp och Sälj vad du vill i Skåne"، قال فيه إنه يرغب بييع دراجته بسبب الانتقال إلى مكان جديد، وأكد أن فاتورة شراء الدراجة موجودة لمن يرغب بالإطلاع عليها.

كتب Hoxha المنشور مساءً، وفي اليوم التالي استيقظ ليجد حوالي 20 تعليقاً، تتهمه بالسرقة وتصفه بالمجرم، يقول: "كنت أعتقد أن العديد من الأشخاص يريدون شراء الدراجة، لكن يبدو أن منشوري قد أرهب الناس".

بعد عدة أيام اتخذ المنشور منحى آخر، ووصل عدد التعليقات إلى 105، وأصبح النقاش يدور حول جنسيته، وفيما إذا كان سارقاً أم لا، بعض المستخدمين دافعوا عنه، وكتب أحدهم: "من المحتمل أنه سينتقل إلى مكان لا يستطيع فيه ركوب الدراجة".

أراد بيع دراجته فتعرض لهجوم عنصري غير متوقع

يقول Hoxha: "أعتقد أن الأمر يتعلق بمظهري واسمي، ألا يعتقد هؤلاء أن هناك شباباً من أصول أجنبية لا يسرقون الدراجات". ويضيف: "تعرضت لهجوم كبير على الرغم من أنني كتبت أن الإيصال موجود".

اختار Genc Hoxha الإجابة على بعض الأشخاص بموضوعية، وعدم الرد على التعليقات السلبية، والضحك على بعض التعليقات.

من بين المعلقين أراد شخص واحد شراء الدراجة، لكن ذلك لم يتم في نهاية المطاف. سيحاول Genc Hoxha الآن بيع الدراجة على موقع Blocket أو على وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، وإذا لم يتمكن من ذلك فسيأخذها معه عندما ينتقل إلى مدينة Gävle لدراسة برنامج التخطيط المجتمعي في الجامعة.

مقالات ذات صلة

ربع الطلاب المهاجرين يتعرضون للتمييز العنصري في مدارس السويد image

ربع الطلاب المهاجرين يتعرضون للتمييز العنصري في مدارس السويد