منوعات

هذه خطة الإتحاد الأوروبي لتوحيد منافذ الشحن في أوروبا

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

هذه خطة الإتحاد الأوروبي لتوحيد منافذ الشحن في أوروبا

هذه خطة الإتحاد الأوروبي لتوحيد منافذ الشحن في أوروبا

وافق البرلمان الأوروبي على اتفاقية لاعتماد منفذ شحن موحد للأجهزة الإلكترونية الصغيرة والمتوسطة، وسيجبر هذا القانون تزويد أجهزة معينة قابلة للشحن على استخدام منفذ USB Type-C، وعلى الرغم من معارضة شركة آبل المصنّعة لهواتف آيفون، إلا أن الاتحاد الأوروبي حدد خريف 2024 آخر موعد ليكون المنفذ إلزامياً لجميع الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والكاميرات.

هذا ونوقشت قواعد الاتفاقية منذ فترة، وسبب الإعلان عنها جدلاً، خاصة بين شركات التكنولوجيا، كما ضغطت شركة آبل الأمريكية مراراً ضد هذا التوحيد، قائلة أنه يوقف الابتكار.

ويقول الاتحاد الأوروبي إن القواعد الجديدة ستزيد إعادة استخدام أجهزة الشحن وتساعد المستهلكين على توفير ما يصل إلى 250 مليون يورو سنوياً من مشتريات الشحن غير الضرورية، وتشير التقديرات أن أجهزة الشحن التي يتم التخلص منها سنوياً تمثل حوالي 11000 طن من النفايات الإلكترونية.

ووفقاً للبرلمان الأوروبي، فإن القواعد الجديدة ستطبق على الأجهزة الإلكترونية الصغيرة والمتوسطة، متضمنة الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية والحواسيب المحمولة وسماعات الأذن والرأس والكاميرات ووحدات التحكم بالألعاب ومكبرات الصوت المحمولة القابلة للشحن عبر كابل سلكي، وسيتوجب على هذه الأجهزة استخدام منفذ USB Type-C بغض النظر عن الشركة المصنّعة.

يتعيّن على برلمان ومجلس الاتحاد الأوروبي بعد العطلة الصيفية الموافقة رسمياً على الاتفاقية قبل نشرها في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي، وتدخل حيّز التنفيذ بعد 20 يوماً من النشر، وتطبّق الأحكام بعد 24 شهراً، أي في خريف 2024، أما بالنسبة للحواسيب المحمولة فالأمر مختلف قليلاً، حيث سيتعين على الشركات المصنُّعة تكييف منتجاتها مع القواعد الجديدة خلال 40 شهراً من دخول القوانين حيز التنفيذ.

هذه القواعد ستطبّق على المنتجات المباعة أو المصنّعة في دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27، ولكن من المتوقع أن تؤثر هذه القواعد على المصنّعين في نطاق أكبر.

وقال البرلمان إن توحيد منفذ الشحن هو جزء من جهود الاتحاد الأوروبي لجعل المنتجات أكثر استدامة، وتقليل النفايات الإلكترونية، وتسهيل حياة المستهلكين، ويقول أليكس أجيوس صليبا، الناطق باسم البرلمان: "كان المستهلكون الأوروبيون محبطين لفترة طويلة بسبب تراكم العديد من أجهزة الشحن مع كل جهاز جديد".

هذا ولا يعتبر منفذ USB Type-C، والمعروف أيضاً بـ USB-C، جديداً، لكنه لا يزال أحد أفضل الخيارات الموجودة حالياً في السوق، وهو يؤمّن شحن موثوق وسريع وغير مكلف، بالإضافة إلى قدرته على تبادل البيانات، كما أنه من الممكن أن يكون متشابه الطرفين، على عكس المنافذ الأخرى.

وبالطبع لم يخلو المشروع من الانتقادات، خصوصاً من شركة آبل العملاقة، والتي تشتهر بمنفذ الشحن الخاص بها المعروف باسم Lightning، حيث تدعي آبل أن فرض معيار موحّد سيقتل الابتكار، ومع ذلك، فإن آبل نفسها بدأت استخدام USB-C في الأجهزة اللوحية الخاصة بها iPad التي كانت تستخدم مسبقاً منفذ Lightning، بالإضافة إلى إمكانية شحن حواسيبها المحمولة الحديثة عبر USB-C باستخدام موصل MagSafe.

رغم الشائعات التي تتكلم عن اعتماد شركة آبل منفذ USB-C في الإصدار القادم من هواتف آيفون، إلا أنه من المتوقع أن تركّز الشركة جهودها على تطوير تقنية الشحن اللاسلكي والتخلص من الشحن السلكي تماماً، ومع ذلك، لن تتخلص آبل من تقييدات الاتحاد الأوروبي، كون القواعد المعتمدة من قبل الاتحاد تسمح للمفوضية الأوروبية بتطوير ما يسمى "الإجراءات المفوضة" المتعلقة بالشحن اللاسلكي، وتعتبر الإجراءات المفوضة عملية سريعة يمكن تطبيقها دون طرحها للتصويت.

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©