هل يحصل الأطفال المولودين في السويد على الجنسية تلقائياً؟

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

هل يحصل الأطفال المولودين في السويد على الجنسية تلقائياً؟

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - دليل أكتر

للجنسية السويدية وجواز السفر السويدي العديد من المزايا، خاصة وأن الدولة تسمح بالجنسية المزدوجة، لكن ما هي القواعد المتعلقة بأبناء الأجانب المولودين في السويد؟

إن السماح بالجنسية المزدوجة يعني أنه بإمكان المقيمين الأجانب الحصول على الجنسية السويدية دون التخلي عن جنسيتهم القديمة. شرط أن يسمح بلدهم الأصلي بالجنسية المزدوجة أيضاً.

كما أن هناك بعض الوظائف المتاحة للمواطنين السويديين فقط كأن تترشح إلى البرلمان أو تنضم إلى الشرطة أو القوات المسلحة.

إضافة إلى أن المواطنون السويديون يحملون جنسية الاتحاد الأوروبي مما يمنحهم الحق في حرية التنقل بين دول الأعضاء في الاتحاد.

وعلى العكس من البلدان الأخرى كالولايات المتحدة الأمريكية، فإن الأشخاص المولودين في السويد لا يحصلون على الجنسية السويدية بشكل تلقائي، لكنها تمنح عند الولادة للأطفال الذين لديهم والد واحد على الأقل يحمل الجنسية السويدية، وذلك بغض النظر عما إذا كان الطفل قد وُلد في السويد أم لا، وهذا الأمر ينطبق على أبناء السويديين المتوفين كأن يكون والد الطفل مواطناً سويدياً حين وفاته.

كما أن الأطفال الأصغر من 12 عاماً وتم تبنيهم من قبل مواطن سويدي يحصلون على الجنسية تلقائياً بحال تحققت الشروط التالية:

  • اتخاذ قرار تبني رسمي في السويد أو أي بلد آخر من بلدان الشمال الأوروبي.
  • تم تبني الطفل بعد قرار تبني يوافق عليه قانون الأسرة وسلطة دعم الوالدين MFoF.
  • أن يكون التبني ساري في السويد

أما على الأطفال الأكبر من 12 عاماً فينبغي عليهم التقدم بطلب للحصول على الجنسية السويدية بعد تبنيهم.

مقالات ذات صلة

ما هو القانون الجديد لجرائم الشرف الذي سيدخل التنفيذ في السويد بداية الشهر؟ image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande