أخبار السويد

هل يسمح للمجرمين المدانين بالاحتفاظ بوظائفهم؟

Ahmad Alkhudary

أخر تحديث

هل يسمح للمجرمين المدانين بالاحتفاظ بوظائفهم؟

اكتر-أخبار السويد: قد يستمر مدير سابق في سجن سولينتونا في العمل في مصلحة السجون والمراقبة، على الرغم من إدانته مؤخرًا بسوء السلوك في أعقاب وفاة شاب في زنزانته.

في ربيع عام 2017، توفي رجل يبلغ من العمر 23 عامًا من العطش بعد مرور نحو ثلاثة أسابيع في زنزانة في سجن سولينتونا. إذ أغلقت المياه المؤدية إلى الزنزانة بعد أن تسببت في فيضان. كان السجين الضحية مريضًا عقليًا ولم يحصل على الطعام والشراب.

 لذا اتُهم رئيس القسم بالتسبب في وفاة شخص مع إدانته بسوء السلوك، ولكن تمت تبرئته من كلتا التهمتين في محكمة المقاطعة. ولكن في الآونة الأخيرة أدين مجددًا بتهمة سوء السلوك في محكمة الاستئناف.

أبلغت إدارة مصلحة السجون والمراقبة السويدية في وقت سابق عن الاشتباه بارتكاب رئيس القسم جريمة متعمدة، والسماح له بمواصلة عمله منذ ذلك الحين. ومن المحتمل أن يستمر في إداء عمله بعد صدور حكم بحقه لكن ليس بمنصب مدير.

 قالت سوزان ويدين، المديرة الإقليمية لخدمة السجون والمراقبة في السويد، "ما زلنا في طور التقييم لهذا الشخص ولن يتم فصله عن وظيفته.

ومن ناحية أخرى، نحن بالطبع جادون للغاية بشأن الموظفين الذين يرتكبون الجرائم، لذا نقلناه من منصبه السابق ولم تعد توكل إليه مهام إدارية كالسابق، لكنه ما زال يعمل."

تواصل راديو السويد مع أخت الضحية التي وصفت قرار إدارة السجون والمراقبة السويدية بأنه "مخجل".  كما أنها ستستمر في استئناف القرار.

بينما أصرت سوزان ويدين على موقف الدائرة بالقول، "أستطيع أن أتفهم أن تقييمنا يثير أسئلة ومخاوف كثيرة. لكننا نفعل ذلك بعد إعادة النظر في نوع الجريمة وما إذا كانت متعمدة أم لا، مع محاولة إجراء تقييم شامل. في هذه الحالة، توصلنا إلى أن الأنسب هو أن يتمكن هذا الشخص من الاحتفاظ بوظيفته."

المصدر sverigesradio

Ahmad Alkhudary

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©