أخبار السويد

هيئة الصحة السويدية: ارتفاع حالات الإصابة بـ مرض " السيلان"

هيئة الصحة السويدية: ارتفاع حالات الإصابة بـ مرض " السيلان" image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

مرض السيلان في السويد

Foto: Chrtistine Olsson/TT

كشفت الإحصائيات الأخيرة الصادرة عن هيئة الصحة العامة السويدية (Fohm) ارتفاع حاد في حالات الإصابة بمرض السيلان في السويد، حيث تشير الأرقام الأولية إلى أن الحالات قد ارتفعت بنحو 700% خلال الخمسة عشر عاماً الماضية.

تقول إنغا فيليكو، الخبيرة في هيئة الصحة العامة: "لقد شهدنا اتجاهاً تصاعدياً مستمراً منذ 15 عاماً. وخلال سنوات جائحة كورونا، شهدنا انخفاضاً لأن الناس تجنبت التواصل الاجتماعي والاتصالات الجنسية، لكن بعد ذلك بدأت الأرقام بالارتفاع مرة أخرى".

وبحسب إحصائيات هيئة الصحة العامة، فقد شهد عام 2009 تسجيل حوالي 600 حالة، بينما وصل العدد في العام الماضي 2023 إلى أكثر من 4000 حالة، مقارنة بأكثر من 3,300 حالة في 2022. 

وتعتقد هيئة الصحة أن زيادة الحالات قد تعود إلى قلة حرص الناس وعدم استخدام وسائل الحماية، ناهيك عن أن عتبة إجراء الاختبارات في السويد منخفضة، ما يمكن أن يكون أحد أسباب تسجيل المزيد من الحالات.

ختاماً، تشدد فيليكو على أهمية الوعي بضرورة الحماية والفحص الطبي، خصوصاً مع تنامي مقاومة البكتيريا المسببة للسيلان للمضادات الحيوية، مما يجعل علاج المرض أكثر صعوبة، و لتجنب الإصابة من المهم الحرص على الوقاية، حيث أن السيلان لا يسبب دائماً أعراضاً وبالتالي يمكن أن ينقل العدوى دون علم الشخص الآخر.

ما هو مرض السيلان (Gonorrhea)؟

هو عدوى بكتيرية تنتقل جنسياً وتسببها بكتيريا تُعرف باسم "النيسرية البنية"، ويُعتبر من الأمراض الشائعة ويمكن أن يؤثر على الأعضاء التناسلية، المستقيم والإحليل، بالإضافة إلى عنق الرحم عند الإناث.

أعراض السيلان

  • عند الرجال، قد يسبب السيلان حدوث التهاب وألم أثناء التبول، وإفرازات من القضيب تشبه الصديد.
  • عند النساء، قد يتسبب في إفرازات مهبلية صفراء أو خضراء اللون وألم أثناء التبول ونزيف مهبلي بين الدورة الشهرية، وقد يؤدي إلى تعقيدات خطيرة مثل التهاب الحوض إذا لم يُعالج.
  • وقد تكون العدوى بدون أعراض في كثير من الحالات.

الانتقال

ينتقل السيلان عادة عبر الاتصال الجنسي مع شخص مصاب، سواء كان جنساً فموياً، مهبلياً أو شرجياً.

العلاج

يتم عادة علاج السيلان بالمضادات الحيوية. ومع ذلك، تُشكل مقاومة المضادات الحيوية مشكلة متزايدة في علاج السيلان. لذا من الضروري إجراء الفحص والالتزام بتعليمات العلاج الكاملة والمتابعة مع طبيبك، لأن هذا المرض إذا لم يُعالج، فقد يسبب العقم لدى النساء والرجال على حد سواء.

أكثر الأمراض الجنسية انتشاراً في السويد 

إلى جانب مرض السيلان، هناك أمراض جنسية أخرى سجلت ارتفاعاً بعدد المصابين بها وهي :

مرض المتدثِّرةُ أو (الكلاميديا Chlamydia)

وهو عدوى بكتيرية تنتقل جنسياً، وتعد واحدة من الأمراض الجنسية الأكثر شيوعاً في السويد، حيث أُصيب بها أكثر من 32,000 شخص العام الماضي 2023. يسببها البكتيريا المعروفة باسم "كلاميديا تراكوماتيس"، وتؤثر عادةً على الأعضاء التناسلية، لكنها يمكن أن تصيب الحلق والعينين والمستقيم أيضاً.

أعراض الكلاميديا

  • في الكثير من الحالات، لا تظهر أي أعراض ملحوظة، حيث تسمى هذه العدوى ب"الصامتة"، مما يجعل من الصعب اكتشاف الإصابة بها دون إجراء الفحوصات.
  • عند الرجال، قد تشمل الأعراض إفرازات من القضيب، ألم وحرقة أثناء التبول وتورم الخصيتين.
  • عند النساء، قد تظهر أعراض مثل الإفرازات المهبلية، التبوّل المتكرِّر، الألم أثناء التبول وألم في منطقة البطن السفلى.

الانتقال

ينتقل مرض الكلاميديا عبر الاتصال الجنسي مع شخص مصاب، بما في ذلك الجنس المهبلي، الفموي، والشرجي. كما يمكن أن تنتقل من الأم إلى طفلها أثناء الولادة.

العلاج

يتم علاج الكلاميديا عادة بالمضادات الحيوية. ومن المهم جداً تناول العلاج كاملاً كما يصفه الطبيب وتجنب الاتصال الجنسي خلال فترة العلاج لمنع انتقال العدوى، لأن هذا المرض قد يسبب ضرراً دائماً للجهاز التناسلي وخاصة عند النساء.


 

مرض الزهري (السفلس syphilis)

هو عدوى بكتيرية تنتقل جنسياً، تسببها البكتيريا "اللولبية الشاحبة". هذا المرض له عدة مراحل ويمكن أن يكون خطيراً إذا لم يُعالج، كما أنه كان نادراً في السويد لسنوات طويلة، إلا أن هناك اتجاهاً تصاعدياً في الإصابات به في السنوات الأخيرة، حيث تم تسجيل 537 حالة في عام 2022.

مراحل الزهري

  • الزهري الأولي: يتميز بظهور قرحة غير مؤلمة عند مكان الإصابة.
  • الزهري الثانوي: يمكن أن يتضمن طفحاً جلدياً، تضخم الغدد اللمفاوية، وأعراضاً شبيهة بأعراض الإنفلونزا.
  • الزهري الكامن: لا تظهر أعراض في هذه المرحلة، لكن البكتيريا لا تزال موجودة في الجسم.
  • الزهري المتأخر: يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة مثل تلف الأعضاء الحيوية مثل الدماغ والقلب.

الانتقال

ينتقل داء الزهري عبر الاتصال الجنسي مع شخص مصاب أو ملامسة القروح مباشرةً، ويمكن أيضاً أن ينتقل من الأم المصابة إلى جنينها.

الأعراض

الأعراض تعتمد على مرحلة المرض، قد لا تكون الأعراض واضحة، خاصةً في المراحل المتأخرة، مما يجعل التشخيص والعلاج مهمين.

العلاج

الزهري قابل للعلاج بشكل فعال باستخدام المضادات الحيوية، خاصة في مراحله المبكرة.

 

 وينصح الأطباء للوقاية من الأمراض الجنسية باستخدام وسائل الحماية أثناء الجماع، والفحص الدوري، وتجنب الاتصال الجنسي مع الأشخاص الذين لديهم قرحات أو طفح جلدي مشتبه به.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©