أخبار العالم

وزارة الدفاع البريطانية: الهجوم الروسي توقف إلى حد بعيد على جميع الجبهات

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

وزارة الدفاع البريطانية: الهجوم الروسي توقف إلى حد بعيد على جميع الجبهات

Foto Andrew Marienko

واصلت روسيا هجومها العسكري على أوكرانيا رغم مطالبات محكمة العدل الدولية والغرب لموسكو بوقف الاعمال الحربية والضغوطات والعقوبات التي تتصاعد يومًا بعد يوم.

وفجر اليوم، تحدثت أوكرانيا عن أن القوات الروسية دمرت مسرحًا كان يحتمي به أكثر من ألف شخص في مدينة ماريوبول الساحلية المحاصرة جنوب البلاد، دون أن ترشح أي معلومات عن حصيلة الضحايا حتى الآن.

وفي العاصمة كييف التي تتعرض للقصف بشكل دائم، أعلنت هيئة الطوارئ الأوكرانية أن شخصًا واحدا على الأقل قتل وأصيب ثلاثة عندما أصابت شظايا صاروخ تم إسقاطه مبنى سكنيًا.

وقد سلمت أوكرانيا تسعة جنود روس أسرى لديها في مقابل إطلاق سراح رئيس بلدية مدينة ميليتوبول الذي اعتقلته القوات الروسية الأسبوع الماضي.

ولم يسلم البحر الأسود من تداعيات المواجهات، فقد أعلنت السلطات الملاحية في بنما أن ثلاث سفن ترفع علم البلاد أصيبت بصواريخ روسية منذ بدء الهجوم الروسي الشهر الماضي.

ولفتت في بيان إلى أن واحدة من هذه السفن غرقت، لكن دون الإبلاغ عن ضحايا. وما زالت السفينتان الأخريان طافيتين رغم الأضرار.

من جهتها، لفتت المخابرات العسكرية البريطانية إلى أن الهجوم الروسي على أوكرانيا توقف إلى حد بعيد على جميع الجبهات، مع تكبد القوات الروسية خسائر فادحة دون تحقيق تقدم يذكر في البر أو البحر أو الجو في الأيام القليلة الماضية.

دبلوماسيًا، يصوت مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة على مشروع قرار صاغته روسيا بشأن وصول المساعدات وحماية المدنيين في أوكرانيا، لكن دبلوماسيين يقولون إن الإجراء سيفشل لا محالة لأنه لا يدعو لإنهاء القتال أو سحب القوات الروسية.

FotoAndrew Marienko

والأربعاء، وصف الرئيس الأميركي جو بايدن نظيره الروسي فلاديمير بوتين بأنه "مجرم حرب"، متعهّدًا تقديم مساعدات عسكرية كبيرة لأوكرانيا. وسارع الكرملين إلى إدانة تصريحات الرئيس الأميركي التي وصفها بأنها "غير مقبولة ولا تُغتفر".

على الصعيد الإنسانس، رحبت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة باستجابة الدول المتقدمة لآزمة اللاجئين الأوكرانيين وحثتها على التصرف بطريقة مماثلة إزاء اللاجئين من مناطق الحرب الأخرى بغض النظر عن الجنسية أو العرق أو الدين.

وقفز عدد الذين فروا من أوكرانيا منذ أن بدء الهجوم الروسي يوم 24 فبراير شباط إلى أكثر من ثلاثة ملايين في ما أصبح أسرع أزمات اللاجئين نموًا في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©