سياسة

وزراء الحكومة السويدية يجيبون: هل هم مع أم ضد مصطلح النسوية؟

وزراء الحكومة السويدية يجيبون: هل هم مع أم ضد مصطلح النسوية؟ image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

مصطلح النسوية

Foto: Jessica Gow/TT - وزراء الحكومة السويدية

في استطلاع أجراه راديو السويد مؤخراً، أعرب 13 من أصل 23 من أعضاء الحكومة السويدية بوضوح عن تأييدهم لمبدأ المساواة بين الجنسين، من بينهم رئيس الوزراء نفسه "أولف كريسترسون" الذي قال: "إنه أمر بديهي. بمعنى أن الفتيات والنساء يجب أن يتمتعن بنفس الحقوق والفرص التي يتمتع بها الفتيان والرجال، لكن هذا ليس هو الواقع في يومنا هذا".

علاوة على ذلك، يعد الحزب "الليبرالي" حزباً نسوياً، حيث أكد وزير سوق العمل يوهان بيرسون أنه من الطبيعي أن يصف الفرد نفسه بأنه نسوي، مشيراً إلى أن طابع الحكومة النسوي ليس أمراً ذو أهمية كبيرة بقدر أهمية ما يقوم به الشخص نفسه.

وتعليقاً على ذلك، قالت وزيرة الاتحاد الأوروبي جيسيكا روسوال: "نعم أصف نفسي بأنني نسوية، لأنني محبطة من أننا لم نصل في السويد إلى المستوى الذي أعتقد أننا يجب أن نصل إليه".

وزراء ليسوا مع مصطلح النسوية

من ناحية أخرى، يرفض سبعة من الوزراء تسمية أنفسهم بأنهم نسويون، إلا أنهم يرون المساواة بين الجنسين كقضية محورية، من بين هؤلاء، وزير الشؤون الريفية بيتر كولغرين الذي يعترف بشكل واضح بأنه ليس نسوي.

بالإضافة إلى وزير الشؤون المدنية "إريك سلوتنر" الذي صرّح قائلاً: "أعتقد أن مفهوم النسوية في السويد أصبح مرتبطاً في كثير من الأحيان بالحماس المبالغ فيه، حيث يسعى بعض الأشخاص إلى فرض قيود وتقييد حرية الاختيار. أعتقد أن هذا يمثل إشكالية، ليست هذه هي الطريقة التي تخلق بها المساواة".

في ختام هذا الاستطلاع، نجد تبايناً في وجهات النظر بين أعضاء الحكومة السويدية بشأن مفهوم النسوية والمساواة بين الجنسين. بينما يعتبر البعض النسوية جزءاً أساسياً من التغيير والتقدم، يرفض آخرون هذا المصطلح ويركزون على تحقيق المساواة في الواقع العملي.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©