وزيرة الخارجية تعلن أولويات سياسة السويد لعام 2021

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
سياسة

وزيرة الخارجية تعلن أولويات سياسة السويد لعام 2021

Ahmad Alkhudary

اكتر ـ أخبار السويد : أعلنت وزيرة الخارجية، آن ليندي، في البرلمان السويدي، اليوم الأربعاء، عن سياسة السويد الخارجية في عام 2021. مؤكدة عزم الحكومة تطوير علاقتها مع بريطانيا والولايات المتحدة، ومشددة على أهمية العلاقات مع دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

وتحدثت ليندي عن أولويات السويد خلال ترأسها لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) في عام 2021، قائلة: "بصفتنا رئيساً لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ستدافع السويد عن النظام الأمني الأوروبي استناداً إلى القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة...من خلال احترام الديمقراطية وحقوق الإنسان وسيادة القانون".

وشددت ليندي على أهمية العلاقات مع دول الاتحاد الأوروبي بالقول: "يعتبر الاتحاد الأوروبي أهم ساحة للسياسة الخارجية والأمنية في السويد... رفاهية الاتحاد الأوروبي مهمة لرفاهية السويد. تتم معظم تجارتنا مع دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، وعلى مستوى الاتحاد الأوروبي يمكننا تعزيز التحول الأخضر وتأمين الوظائف".

وأشارت إلى أن العلاقات بين أوروبا وأمريكا مهمة لتعزيز الأمن لدى الطرفين، وأن السويد لن تكون حيادية في حال حدوث كارثة أو هجوم في دولة أوروبية أخرى.

وتحدثت ليندي عن أهمية الاستمرار في اتباع سياسة خارجية نسوية، وأن السويد اضطلعت بدور رائد في التحالف العالمي من أجل تحقيق المساواة الاقتصادية.

وأضافت أن الحكومة تتابع تداعيات المظاهرات في تشيلي والعمل على صياغة دستور جديد فيها. وأن السويد تعمل على التفاوض على حل سياسي في فنزويلا. وقالت: "في ربيع عام 2021، تخطط الحكومة لاتخاذ قرار بشأن استراتيجيات جديدة للتعاون الإنمائي في أمريكا اللاتينية".

وتطرقت في حديثها إلى جائحة كورونا، وأن السويد ساهمت بمبلغ 200 مليون كرون، لضمان حصول الدول الفقيرة على لقاح كورونا، عبر مبادرة Covax الدولية.

وأكدت ليندي أن السياسية الأمنية للسويد لن تتغير، وأضافت: " إن تحالفاتنا العسكرية تخدمنا جيداً وتساهم في الاستقرار والأمن في شمال أوروبا".

المصدر riksdagen

مقالات ذات صلة

أوروبا تسعى لتحقيق مناعة القطيع في 14 تموز/ يوليو image

أوروبا تسعى لتحقيق مناعة القطيع في 14 تموز/ يوليو