أخبار السويد

وزيرة الشؤون الاجتماعية: لهذا السبب لا نطالب بارتداء الكمامات

Ahmad Alkhudary

أخر تحديث

وزيرة الشؤون الاجتماعية: لهذا السبب لا نطالب بارتداء الكمامات

اكتر-أخبار السويد : قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية، لينا هالينغرين، في مؤتمر صحفي أن السويد لا تتخذ قرارات سياسية عندما يتعلق الأمر بمكافحة العدوى، بل تترك ذلك للخبراء.

وأشارت إلى أن هيئة الصحة العامة السويدية، وحتى يوم أمس، لا ترى ضرورة لارتداء الكمامات.

وأضافت: "في الوضع الحالي، حيث نشهد انخفاض حاد لانتشار العدوى، لا نعتقد أنه من المناسب فرض ارتداء الكمامات في الأماكن العامة. نحن نتبع العلم والمعرفة ونضعهما في سياق سويدي".

تفرض 130 دولة حول العالم على مواطنيها ارتداء الكمامات في الأماكن العامة، وهو ما تدعمه كل من منظمة الصحة العالمية وهيئة الصحة العامة للاتحاد الأوروبي. لكن السويد، ورغم الانتقادات لم تصدر حتى الآن، أي توصية بهذا الشأن.

وقد أصبحت قضية ارتداء الكمامات واحدة من أكثر القضايا جدلاً خلال الوباء، فبينما أصدرت منظمة الصحة العامة توصيات جديدة في أوائل شهر يونيو/حزيران تنص على ارتداء الكمامات عندما يصعب الحفاظ على المسافة الآمنة من الآخرين.

ودعا رئيس الباحثين في المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض، مايك كاتشبول، إلى الأمر ذاته، يوم أمس. تبدو السويد وحيدة في الإصرار على عدم فرض ارتداء الكمامات في الأماكن العامة.

 وبحسب وزيرة الشؤون الاجتماعية فإن تحمل السويديين للمسؤولية كان له دور حاسم في تحسن الأوضاع.

المصدر aftonbladet

Ahmad Alkhudary

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©