وزيرة المالية السويدية:البطالة مشكلة طويلة الأمد

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
اقتصاد

وزيرة المالية السويدية:البطالة مشكلة طويلة الأمد

Ahmad Alkhudary

اكتر-أخبار السويد: عقدت وزيرة المالية ماجدالينا أندرشون الآن مؤتمرًا صحفيًا رقميًا حول وضع الاقتصاد الكلي في السويد والعالم عمومًا.

وأشارت أندرشون إلى أن الوضع الاقتصادي خطير وغير مستقر منذ تفشي الوباء، وأن التنمية الاقتصادية ما زالت متأثرة بشدة، لكن الانتعاش أصبح أقوى منذ شهر أغسطس/ آب، وسوق العمل استقر خلال الربع الثالث من هذا العام.

وأكدت أندرشون بأنه من المتوقع أن تؤدي زيادة انتشار العدوى وإجراءات القيود الجديدة المشددة  إلى إضعاف النمو خلال نهاية عام 2020 وبداية عام 2021.

ووصفت وزيرة المالية الإجراءات الأخيرة والقيود التي فرضت مؤخرًا بالتاريخية، متوقعة أن تعمل على تحسين الانتعاش الاقتصادي.

وأضافت أندرشون بإن الانتشار المتزايد للعدوى قد يؤدي إلى حدوث تطور سلبي في سوق العمل. حيث تم تسجيل 170.000 شخص كعاطلين عن العمل لدى مكتب العمل و تمت تغطية ما يقرب من 590،000 شخص من خلال تسريح العمال قصيرة الأجل .وتلقت حوالي 40 ألف شركة تأجيلات مدفوعات ضريبية .

كما استعرضت وزيرة المالية الوضع الحالي بالقول، شهدنا انخفاضًا حادًا في إجمالي الناتج المحلي على مستوى العالم خلال النصف الأول من العام. وإذا ما قارنا منطقة اليورو بالولايات المتحدة الأمريكية، فإن التراجع الاقتصادي كان أعمق في أوروبا، ولكن التعافي يحصل بشكل أسرع مما هو عليه في الولايات المتحدة."

وصرحت وزيرة المالية ماغدالينا أندرسون بأن الانتعاش الاقتصادي كان أقوى من التوقعات السابقة  وخاصة فيما يتعلق الأمر بالإنتاج الصناعي.

مقالات ذات صلة

وزيرة المالية أقل تشاؤماً بشأن الوضع الاقتصادي image

وزيرة المالية أقل تشاؤماً بشأن الوضع الاقتصادي