وزيرة المالية السويدية: لا عوائق مالية أمام مكافحة انتشار العدوى

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
أخبار السويد

وزيرة المالية السويدية: لا عوائق مالية أمام مكافحة انتشار العدوى

Ahmad Alkhudary

اكتر-أخبار السويد: كتبت وزيرة المالية ماجدالينا أندرشون منشورًا على صفحتها الرسمية على فيسبوك أكدت فيه ان المال ليس عائقًا في طريق العمل على مكافحة انتشار العدوى ورعاية المرضى وحماية كبار السن.

وأشارت إلى أن أحد الإجراءات الأولى التي اتخذتها الحكومة والأطراف المتعاونة في الربيع هو أن تحمل كافة التكاليف الإضافية في مجالي الرعاية الصحية ورعاية المسنين في العام 2020 بسبب فيروس كورونا.

وأشارت وزيرة المالية إلى أن الحكومة سبق أن خصصت عشرة مليارات كرونة. وأعلنت أنها ستضغط مرة أخرى من أجل تخصيص المزيد من الأموال، وتحديدًا عشرة مليارات كرونة أخرى.

ويمكن استخدام هذه الأموال لتغطية ارتفاع تكاليف الموظفين الإضافيين وتعويض العمل الإضافي ومعدات الحماية وتكييف المباني والنقل العاجل وغير ذلك من التعديلات التي كانت مطلوبة في العمليات.

إذ تُظهر آخر التوقعات أن التكاليف الاستثنائية للرعاية الصحية ورعاية المسنين ستصل إلى ما يقرب من 17 مليار كرونة سويدية في عام 2020، بحسب ما ورد في المنشور. وقالت أندرشون، "على الرغم من ذلك، فقد خصصنا الآن ما مجموعه 20 مليار كرونة سويدية خاصة مع زيادة انتشار العدوى. وفي حال كانت هناك حاجة إلى مزيد من الأموال هذا العام، فسيكون هناك هوامش جيدة."

وأكدت وزيرة المالية على ضرورة أن يتحمل كل منا مسؤوليته لمساعدة الممرضين والأطباء لأداء عملهم المهم. وشددت على ضرورة اتباع التوصيات العامة والالتزام بالتباعد الاجتماعي وغسل اليدين.

مقالات ذات صلة

الحكومة السويد تخصص 7 مليار كرون لدعم الرعاية الصحية image

الحكومة السويد تخصص 7 مليار كرون لدعم الرعاية الصحية