أخبار السويد

وزيرة الهجرة في تصريحات قاسية: «نصف المهاجرين في السويد لا يمكنهم إعالة أنفسهم»!

وزيرة الهجرة في تصريحات قاسية: «نصف المهاجرين في السويد لا يمكنهم إعالة أنفسهم»! image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

المهاجرين في السويد

Foto: Christine Olsson / TT

تقوم الحكومة السويدية الآن بإطلاق حملتها المثيرة للجدل "لا تأت إلى هنا" لإحداث نقلة نوعية في مجال الهجرة بالسويد، وفقاً لصحيفة أفتونبلاديت السويدية.

ومع ذلك، فإن المعلومات الواردة في الحملة مثيرة للجدل، إذ صرحت وزير الهجرة السويدية ماريا مالمر ستينرجارد في مقابلة لها مع صحيفة Welt الألمانية، أن أكثر من نصف المهاجرين في السويد اليوم لا يمكنهم إعالة أنفسهم، لهذا السبب سيتم وضع متطلبات صارمة على الهجرة". 

وتابعت: "سنقوم بتغيير صورة السويد على أنها دولة سخية تقدم الدعم دائماً، لأن هذا هو السبب الذي يقف وراء سفر 163 ألف شخص في جميع أنحاء أوروبا إلى شمال السويد في عام 2015، لأنهم يعرفون أننا دولة سخية. الآن نريد إظهار العكس عن طريق هذه الحملة".

ولا تريد ستينرجارد التعليق بعد فيما إذا كانت الحملة قد حققت التأثير المطلوب، لكنها أشارت إلى أن عدد طالبي اللجوء في السويد انخفض بنسبة 24% في الربع الأول من عام 2023 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، بينما ارتفع في أوروبا.

وبهذا الصدد، أكدت ستينرجارد أنه لا يوجد أي داعي لنشر صورة إيجابية عن المهاجرين في ألمانيا، إذ تقول: "أعتقد أن الوضع الذي تمر به السويد خطير للغاية والغالبية العظمى من الناس يرون مشاكلنا القاتمة، ومن واجبنا إظهار ذلك للبلدان الأخرى. لكن الآن لدينا خطة لعكس الاتجاه. 

"لا يمكن الاستمرار بهذا الشكل"

وفي عدة مقابلات دولية، صرحت ستينرجارد أنها عندما كانت تبلغ من العمر 13 عاماً كانت تحلم بعالم بلا حدود، لكن أزمة اللاجئين في عام 2015 غيرت السويد تماماً، من مشاكل الفصل السكني والبطالة والاعتماد على الإعانات وزيادة الجرائم إلى مشاكل الاندماج التي أثرت على المجتمع السويدي بأكمله".

واختتمت: "اليوم، بصفتي الوزيرة المسؤولة، سأضع مساراً جديداً صارماً، لا يمكننا السماح لذلك بالاستمرار. يجب ألا تكون السويد "قوة إنسانية عظمى"، مؤكدة أنه من الضروري إرسال جميع حقائق المهاجرين إلى السفارات.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©