سياسة

وزيرة تلوّح بوقف المنح المالية لبعض الجمعيات الإسلامية السويدية

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

وزيرة تلوّح بوقف المنح المالية لبعض الجمعيات الإسلامية السويدية

كشفت الحكومة السويدية عن عملها بشكل مكثف لمراجعة شرط الديمقراطية للمنح المقدمة للجمعيات الدينية، بعد التحقيق الذي أجراه البرنامج الاستقصائي Uppdrag granskning على التلفزيون السويدي SVT حول قيام بعض أئمة المسلمين الشيعة بتنظيم عقود ما يعرف باسم "زواج المتعة" في السويد مقابل تقاضيهم رسوماً مالية.

وفي تعليقها على ذلك، أشارت وزيرة المساواة بين الجنسين إيفا نوردمارك إلى أنه "هنالك حاجة إلى قطع المنح عن الجمعيات المشاركة في هذا النوع من النشاط"، مؤكّدة: "يجب ألا تتلقى الجمعيات التي تنتهك القيم الديمقراطية في السويد مساعدات حكومية" حسب تعبيرها.

واعتبرت الوزيرة أن ما أظهره التحقيق "مثير للاشمئزاز وغير قانوني" ووصفته بأنه "دعارة خالصة واتجار بالبشر" حسب قولها.

يشار إلى أن الجمعيات الدينية في السويد تتلقى دعم على شكل منح تنظيمية وتشغيلية من قبل هيئة متخصصة، وحتى تحصل الجمعيات على هذه المساعدات المالية يجب أن تستوفي ما يدعى "شرط الديمقراطية" ما يعني أنه من الواجب عليها أن تساهم في دعم القيم الأساسية للمجتمع.

وتراوحت الأموال المقدّمة إلى الجمعيات الدينية ما بين 80 و105 مليون كرون سويدي خلال الأعوام الأخيرة، وفي العام الماضي 2021، تلقت الجمعيات الشيعية الإسلامية في السويد أكثر من 3 ملايين كرون من هيئة دعم المجتمعات الدينية.

 

اقرأ أيضاً:

بوش تنتقد زواج المتعة: دعارة شرعية واتجار باسم الله

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©