وزيرة تلوّح بوقف المنح المالية لبعض الجمعيات الإسلامية السويدية

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

وزيرة تلوّح بوقف المنح المالية لبعض الجمعيات الإسلامية السويدية

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - سياسة

كشفت الحكومة السويدية عن عملها بشكل مكثف لمراجعة شرط الديمقراطية للمنح المقدمة للجمعيات الدينية، بعد التحقيق الذي أجراه البرنامج الاستقصائي Uppdrag granskning على التلفزيون السويدي SVT حول قيام بعض أئمة المسلمين الشيعة بتنظيم عقود ما يعرف باسم "زواج المتعة" في السويد مقابل تقاضيهم رسوماً مالية.

وفي تعليقها على ذلك، أشارت وزيرة المساواة بين الجنسين إيفا نوردمارك إلى أنه "هنالك حاجة إلى قطع المنح عن الجمعيات المشاركة في هذا النوع من النشاط"، مؤكّدة: "يجب ألا تتلقى الجمعيات التي تنتهك القيم الديمقراطية في السويد مساعدات حكومية" حسب تعبيرها.

واعتبرت الوزيرة أن ما أظهره التحقيق "مثير للاشمئزاز وغير قانوني" ووصفته بأنه "دعارة خالصة واتجار بالبشر" حسب قولها.

يشار إلى أن الجمعيات الدينية في السويد تتلقى دعم على شكل منح تنظيمية وتشغيلية من قبل هيئة متخصصة، وحتى تحصل الجمعيات على هذه المساعدات المالية يجب أن تستوفي ما يدعى "شرط الديمقراطية" ما يعني أنه من الواجب عليها أن تساهم في دعم القيم الأساسية للمجتمع.

وتراوحت الأموال المقدّمة إلى الجمعيات الدينية ما بين 80 و105 مليون كرون سويدي خلال الأعوام الأخيرة، وفي العام الماضي 2021، تلقت الجمعيات الشيعية الإسلامية في السويد أكثر من 3 ملايين كرون من هيئة دعم المجتمعات الدينية.

 

اقرأ أيضاً:

بوش تنتقد زواج المتعة: دعارة شرعية واتجار باسم الله

المصدر

مقالات ذات صلة

على عكس الحكومة: أحزاب برلمانية تطالب بحظر تعدد الزوجات دون استثناءات image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande