وزير العدل يدعو مصلحة السجون لمراجعة إجراءاتها الأمنية

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

وزير العدل يدعو مصلحة السجون لمراجعة إجراءاتها الأمنية

Ahmad Alkhudary

مورغان يوهانسون يشكر الشرطة ومصلحة السجون على تحرير الرهائن

شكر وزير الهجرة والعدل، مورغان يوهانسون، كلاً من الشرطة ومصلحة السجون والمراقبة السويدية بعد نجاحها في تحرير حارسي الأمن الذين تم احتجازهما كرهائن من قبل سجينين في سجن Hällbyanstalten خارج مدينة إسكيلستونا يوم أمس الأربعاء.

ومن جهة أخرى، نوه الوزير إلى ضرورة قيام مصلحة السجون والمراقبة السويدية بمراجعة إجراءاتها الأمنية وتحمل مسؤولياتها، وأكد أن الحكومة مستعدة لتقديم الدعم إلى المصلحة من أجل زيادة الأمن إذا لزم الأمر.

وقال يوهانسون: "أنا مستعد لاتخاذ المزيد من الإجراءات، لكنني أود الاستماع إلى مطالب مصلحة السجون والمراقبة". 

وشهد سجن Hällbyanstalten حادثة فريدة من نوعها، حيث تمكن سجينان مسلحان بشفرات حلاقة من احتجاز حارسي أمن (رجل وامرأة) كرهائن في غرفة الحراسة في أحد العنابر، وطالبا بالبداية بطائرة هليكوبتر.

انتشرت الشرطة في السجن وتم التفاوض مع السجينين وهما محمد عبد الله البالغ من العمر 24 عاماً والمدان بارتكاب جريمة قتل في مقاطعة سكونه عام 2019، والثاني إسحاق ديويت البالغ من العمر 30 عاماً والمدان بارتكاب جريمة قتل في مدينة يوتوبوري عام 2016 وله صلات قوية مع العصابات الإجرامية ومدان سابقاً بجرائم تتعلق بحيازة الأسلحة والمخدرات.

بعد عدة ساعات طالب السجينان بعشرين بيتزا كباب توزع على زملائهم النزلاء في الجناح الذي يتواجدوا فيه، مقابل الإفراج عن أحد الرهائن، وتمت الموافقة على طلبهما.

وفي النهاية تمكنت الشرطة من الإفراج عن الحارسين المحتجزين وإلقاء القبض على السجينين الذين ستتم محاكمتهما بتهمة الخطف.

مقالات ذات صلة

تحقيق حكومي لتغيير فقرة بالقانون هرب بموجبها المئات من عقوبة السجن image

تحقيق حكومي لتغيير فقرة بالقانون هرب بموجبها المئات من عقوبة السجن