وزير المالية: الوضع الاقتصادي قد يزداد سوءاً

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

وزير المالية: الوضع الاقتصادي قد يزداد سوءاً

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - أخبار السويد

قال وزير المالية السويدي، ميكائيل دامبيري، في مؤتمر صحفي صباح اليوم الأربعاء، أن الوضع الاقتصادي في السويد قد يزداد سوءاً، ويمكننا أن نتوقع أوقاتاً أصعب في المستقبل، وذلك في ظل ارتفاع التضخم ومعدلات الفائدة التي تؤثر سلباً على النمو الاقتصادي.

وكان المعهد الوطني للبحوث الاقتصادية أفاد يوم أمس بأن السويد تواجه تضخماً مرتفعاً وركوداً وشيكاً.

تشير توقعات الحكومة إلى أن معدل التضخم لعام 2022 بأكمله سوف يبلغ 6.1 في المئة ثم ينخفض ​​إلى 2.9 في المائة في عام 2023. وفي عام 2024، يعتقد الاقتصاديون في وزارة المالية أنه سيتم الوصول إلى هدف التضخم البالغ 2 في المئة.

يؤكد دامبيري كذلك على أن تعافي السويد بعد الجائحة كان قوياً، لكن الناتج المحلي الإجمالي انخفض خلال الربع الأول من العام الحالي. وتتوقع الحكومة أن يتباطأ النمو إلى 1.9 في المئة هذا العام، و 1.1 في المئة العام المقبل. 

في الوقت نفسه، يشير دامبيري إلى أن سوق العمل لا يزال قوياً وأن معدلات البطالة استقرت في الربيع بشكل أعلى مما كان متوقعاً.

ولكن نظراً لانخفاض الطلب، من المتوقع أن يكون نمو العمالة ضعيفاً اعتباراً من النصف الثاني من عام 2022. 

 

المصدر

مقالات ذات صلة

الحكومة تقترح تعديل خصم تكاليف السفر من وإلى العمل في الإقرار الضريبي
 image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande