أخبار السويد

وفاة مولود بسبب تأخر في إجراء عملية قيصرية

Aa

وفاة رضيع

Foto: Jack Mirkut/AP/TT

توفي مولود حديث في مستشفى Södersjukhuset في ستوكهولم بعد تأخير تجاوز ثماني ساعات في اتخاذ قرار بإجراء عملية قيصرية لأمه التي كانت تعاني من عدوى. قدم المستشفى تقريرًا ذاتيًا إلى هيئة التفتيش على الرعاية الصحية (IVO)، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء سيرين.

تفاصيل الحادثة:

في أبريل من هذا العام، كانت الأم في الأسبوع الثلاثين من الحمل عندما بدأ المخاض. تم نقلها من مستشفى جامعة كارولينسكا في سولنا بسبب نقص الأماكن. عندما وصلت إلى مستشفى Södersjukhuset، بدأت تعاني من حمى ورعشة.

وفقًا لتقرير المستشفى المقدم بموجب قانون ليكس ماريا، كان هناك "عدة مؤشرات" تدل على الحاجة لإجراء عملية قيصرية. ومع ذلك، تأخر اتخاذ القرار لأكثر من ثماني ساعات بسبب "قصور في إدارة الحالة" و"عدم وضوح المسؤولية الطبية".

عانى الطفل عند الولادة من نقص حاد في الأكسجين وتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي، لكنه توفي في حضن أمه بعد فترة وجيزة. يشير التقرير إلى أن إجراء العملية القيصرية في وقت مبكر كان يمكن أن يقلل من خطر نقص الأكسجين لدى الطفل، ويوفر فرصًا أفضل لعلاجه.

ذكر التقرير أن "سوء الإدارة في حد ذاته تسبب في خطر كبير على صحة المريض. لا يمكن استبعاد أن التأخير ساهم في وفاة الطفل". وأكد المستشفى أنه قد حدد عدة إجراءات تحسين لزيادة سلامة المرضى وتقليل خطر حدوث مثل هذه الحوادث مرة أخرى.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©