منوعات

وكالة المستهلك السويدية تتلقى مئات البلاغات ضد إحدى شركات التصوير المدرسية ... لهذا السبب

وكالة المستهلك السويدية تتلقى مئات البلاغات ضد إحدى شركات التصوير المدرسية ... لهذا السبب
 author image

دعاء حسيّان

أخر تحديث

وكالة المستهلك السويدية تتلقى مئات البلاغات ضد إحدى شركات التصوير المدرسية ... لهذا السبب

Foto Terje Pedersen

اعتادت شركة Express-bild التقاط الصورٍ لفصول المدارس في ستوكهولم وجميع أنحاء البلاد لأكثر من 30 عاماً. إلا أن إحدى المراجعات الخاصة بموقع SVT تظهر تعرّض الشركة لموجة من الإخطارات تم إرسالها إلى وكالة المستهلك السويدية. وقد أعرب أحد المقيمين في بلدية Väsby، لينوس إديستاف، الذي تمت محاسبته مقابل صور لم يختر شراءها، عن استيائه قائلاً أنه ليس من الجيد خداع الآخرين.  

هذا وكان قد قُدّم، خلال السنوات الأربع الماضية، ما مجموعه 98 بلاغاً ضد شركة Express-bild لوكالة المستهلك، إضافة إلى 30 إخطارٍ ضدها في عام 2022، فضلاً عن تسعة إخطارات ضدها منذ عام 2019. كما انتهى الأمر، في الوقت نفسه، بـ 1014 شخصاً للجوء إلى هيئة الإنفاذ السويدية في السنوات الخمس الماضية بسبب فواتير غير مدفوعة من قبل الشركة. 

فواتير غير صحيحة

صرّح العملاء أنهم تلقوا صوراً لم يطلبوها مطلقاً واضطروا لدفع ثمن إرجاعها بأنفسهم. في حين تلقى البعض فواتير غير صحيحة وصلت لمئات الكرونات، على الرغم من إرجاعهم للصور. 

في هذا السياق تقول هيلين روس من بلدة Bromma، وهي أمّ لثلاثة أطفال، أن الشركة تستغل حقيقة نسيان بعض الأشخاص إعادة الصور والفواتير التي استلموها عن طريق الخطأ.

ووفقاً لمنظمة SER الصناعية، تم بالفعل تسليط الضوء على مشاكل الشركة قبل عام، ووعدت الشركة وقتها باتخاذ الإجراءات لتحسين الوضع، إلا أن التقارير ضدها ما زالت مستمرة حتى الآن. 

اتخاذ إجراءات أكثر وضوحاً

لم تقم وكالة المستهلك السويدية بالبدء بأية عملية إشراف خاصة بـ Express image في الوقت الحالي. إلا أنها تشير إلى ضرورة مراجعة ما إذا كانت الإرشادات الحالية للصناعة بحاجة إلى تحديث وتوضيح.

بدوره، صرح الرئيس التنفيذي لشركة Express-bild، كريستيان أكسلسون، في رسالة بريد إلكتروني وجهها لموقع SVT أنه من المحزن رؤية العديد من العملاء غير راضين عن الخدمات التي تقدمها الشركة، مؤكداً أنه يمكن لأولئك الذين تلقوا فواتير غير صحيحة التوجه لخدمة العملاء للحصول على المساعدة. هذا وقد نفى إرسال الشركة لصور لم يتم طلبها من قبل بعض العملاء. إلا أنه يعترف بأن الشركة ليست واضحةً بشكل كافٍ في المعلومات التي تقدمها، وسيتم اتخاذ إجراءات لتكون أكثر وضوحاً. 

Author Name

دعاء حسيّان

مترجمة ومحررة أخبار حاصلة على شهادة الدبلوم في الترجمة والتعريب. درست الأدب الانكليزي وعملت في مجال الترجمة وكتابة المحتوى

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©