منوعات

٨ نصائح للتأمّل السويدي وتصفية الذهن

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

٨ نصائح للتأمّل السويدي وتصفية الذهن

"أكتر" السويد بالعربي... يتمّ ربط التأمل وتصفية الذهن عادة بمناطق وشكليات محددة، لكنّ التأمل وتصفية الذهن في الحقيقة لا يجب أن تقتصر على وجود روائح عطرية، أو حركات جسد خرافية. من هنا يمكننا أن نفهم بأنّ التأمل السويدي هو أكثر واقعيّة. ورغم أنّ هذا النوع من التأمل يصلح لجميع الأوقات، فهو مناسب جداً أيضاً للصائمين في رمضان.

اختر وقتاً مناسباً

التأمّل في جوهره وقتٌ للراحة الحقيقية (وليس للكسل)، لذلك يجب أن تقوموا به في أكثر الأوقات ملائمة لكم. لهذا من المناسب أن تختاروا وقتاً لا تتمّ مقاطعتكم فيه، وتملكون حرية الاسترخاء والاستمتاع.

إليكم نصيحة ليست إلزاميّة: تعتبر ساعات شروق الشمس وغروبها – أثناء انتقال الطبيعة بين الليل والنهار، مثاليّة لممارسة التأمّل وتصفية الذهن.

اختر مكاناً هادئاً

لن يشكّل إيجاد مكانٍ هادئ مشكلة في السويد، وخاصة في أوقات الربيع والصيف والخريف حيث يمكنك الاقتراب أكثر من الطبيعة. ليست الطبيعة شرطاً للتأمل، بل مجرّد مكانٍ تشعر فيه بالراحة والسكينة، ولا تتمّ مقاطعتك فيه.

الهدف من ارتياحك بالمكان أن تصبح تجربة التأمّل أكثر متعة، وأن يساعدك شعورك بالارتياح على الاسترخاء.

اجلس في وضعيّة مريحة

قد تذهب مخيلتك للوضعيات «التأمليّة»، لكن في الحقيقة الأمر الوحيد المهمّ بشأن الوضعية التي تجلس فيها هي راحتك واسترخائك وثباتك فيها.

الوضعيّة الجسدية الأمثل هي أن تكون مستقيماً في جلستك، وعمودك الفقري منتصب، مع إبقاء رقبتك منتصبة ولكن دون تشنّج. جرّب إغلاق عيونك، فهذا سيمنحك الفرصة للتركيز أكثر دون شك.

أمّا وجوب الجلوس في ما يسمّى بوضعية الاسترخاء، أو وضعيّة اللوتس، أو البادماسانا، فهي مجرّد أسطورة.

أبقِ معدتك خاوية نسبياً

الوقت الأمثل للتأمّل هو قبل تناول طعامك، فبعد الطعام قد تشعر بالنعاس وتغفو أثناء التأمل. لهذا يبدو بأنّ رمضان وقت مناسب جداً للتأمّل.

لكن لا تجبر نفسك على التأمّل وأنت جائع، فالجوع سيمنعك من تصفية ذهنك والتفكير بشكل صائب. الوقت الأمثل للتأمّل هو بعد ساعتين من تناولك طعامك.

ابدأ ببعض حركات التحمية

قيامك ببعض تمارين التحمية قبل البدء بجلسة التأمل ستساعدك على تنشيط دورتك الدموية، وتزيل الجمود وتمنح الجسم شعوراً بالخفّة.

سيجعلك هذا قادراً على الجلوس بثبات لفترات أطول.

قم بالتنفّس بشكل عميق

سيكون هذا تحضراً ممتازاً للبدء بالتأمّل، فالشهيق والزفير بعمق لعدّة مرات أمرٌ إلزامي لدى بعض مدارس اليوغا، حيث يقولون بأنّ ذلك يساعد على ثبات إيقاع التنفّس.

ابتسم

قد تعتقد بأنّ الأمر غريب، لكن حال ابتسامك سترى الفرق. يذكرنا هذا بالتعبير السينمائي المصري: ابتسم الصورة تطلع حلوة.

افتح عينيك ببطء ونعومة

عندما تنتهي من جلسة التأمّل، حاول ألّا تفتح عينيك بسرعة وبعجالة. ابدأ بفتحهما بشكل بطيء وبخفّة، هكذا ستمنحهم القدرة على التكيّف مع عالم الواقع من جديد.

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©