40 في المئة من ناخبي حزب الوسط يعارضون تحرير أسعار الإيجارات

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

40 في المئة من ناخبي حزب الوسط يعارضون تحرير أسعار الإيجارات

Ahmad Alkhudary

أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "إيبسوس" لصالح صحيفة "داغنز نيهتر" أن غالبية الشعب السويدي يعارضون اقتراح تحرير أسعار الإيجارات.

حيث صرح 53 في المئة ممن شملهم الاستطلاع أنهم ضد تحرير أسعار الإيجارات، بينما أيده 22 في المئة، وقال 25 في المئة أنهم غير متأكدين من مواقفهم.

وكشف الاستطلاع أن أربعة من كل عشرة ناخبين لحزب الوسط يعارضون تحرير أسعار الإيجارات، بينما يؤيده ثلاثة من كل عشرة، والبقية غير متأكدين من مواقفهم. مع العلم أن حزب الوسط هو الذي قدم قدم الاقتراح في البند 44 من اتفاقية "يناير" بشأن التعاون الحكومي.

وقال محلل الرأي في Ipsos، نيكلاس شيليبرينغ: "يجب تفسير النتائج بعناية، ولا يمكن القول إن غالبية ناخبي حزب الوسط يؤيدون تحرير أسعار الإيجارات، فالفرق بين من يرفضون ويؤيدون 10 بالمئة، أي ما يقارب سبعة من كل عشرة منهم إما يرفضون الاقتراح أو غير متأكدين من مواقفهم".

وبشكل عام فإن غالبية من يؤيدون تحرير أسعار الإيجارات هم من ناخبي أحزاب المحافظين والمسيحيين الديمقراطيين والليبراليين، في حين أن معظم من يعارضونه هم من ناخبي أحزاب اليسار والبيئة والاشتراكي الديمقراطي وديمقراطيي السويد.

وبحسب الاستطلاع فإن 90 في المئة من ناخبي حزب اليسار يعارضون تحرير أسعار الإيجارات.

والجدير بالذكر أن رئيسة حزب الوسط، آني لوف، أعلنت اليوم تراجعها عن مقترح تحرير أسعار الإيجارات والاستمرار في التعاون الحكومي وفقاً لاتفاقية يناير بعد حذف البند 44.


 

مقالات ذات صلة

حزب اليسار يرحب بقرار آني لوف: لقد انتصرنا
 image

حزب اليسار يرحب بقرار آني لوف: لقد انتصرنا