الناشطة غريتا تنتقد كل من ينكر وجود أزمة بيئية

aktarr design

بعثت ناشطة البيئة السويدية الشابة، غريتا تونبرغ، برسالة إلى كل من ينكر وجود أزمة بيئية في العالم، بمناسبة عيد هالوين.

ونشرت غريتا (16 عاما) أمس الخميس على حسابها في “تويتر” صورة لها، وهي تقف بملابسها العادية أمام لافتة تدعو إلى تنظيم مظاهرات تلاميذ المدارس في العالم احتجاجا على تقاعس حكومات دولهم عن الالتزام بالمسؤوليات المترتبة عليها بموجب اتفاقية باريس لمكافحة تغيرات المناخ.

وأصطحبت الناشطة السويدية، التي تعاني من متلازمة أسبرغر، هذه الصورة بالتعليق التالي: “اليوم عيد هالوين، ولم أحتفل به في وطني، لكنني قررت أن أحاول. ويبدو أنني لا أحتاج إلى ارتداء أي ملابس خاصة بغية إخفاء حفنة من منكري أزمة البيئة الغاضبين!”.

وتعد غريتا شخصية مثيرة للجدل إذ يرى فيها البعض إيقونة الحركة العالمية للدفاع عن البيئة ويثمنون مواقفها الصارمة إزاء الحكومات التي لا تبذل، حسب رأيها، الجهود الكافية لمحاربة تغيرات المناخ، فيما يعتقد آخرون أن وضعها النفسي ليس مستقرا ومواقفها غير موضوعية، وحتى أنها دمية يقف وراءها أشخاص آخرون يستغلونها لتحقيق أجندتهم الخاصة.

المصدر : RT