هالينغرين: لا تربطوا ما بين جدري القرود وكورونا

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

هالينغرين: لا تربطوا ما بين جدري القرود وكورونا

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - أخبار السويد

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية السويدية لينا هالينغرين خلال مقابلة مع صحيفة SvD أنه لا ينبغي مقارنة جدري القرود بجائحة كورونا، وألا ننتظر أية قيود، مشيرةً إلى أنه ينبغي "عليك أن تكون يقظاً".

وقالت هالينغرين أنها تتفهم ما إذا كان الناس قلقون بشأن هذا المرض الفيروسي غير المعتاد والذي انطلق بشكل مفاجئ إلا أنها وبنفس الوقت تدعوهم إلى الهدوء، وتحدثت: "ينظر لكل شيء في سياق الجائحة التي نشهدها منذ عامين، ولكن لا ينبغي مقارنة جدري القرود بالجائحة وإخافة الناس، إن هذا الأمر لا صلة له" مضيفةً أنه "ينبغي أن تكون يقظاً ومدركاً لهذا المرض ولكن لا داعي للقلق بشكل خاص".

وقد انتشر مرض جدري القرود الآن، إلى 12 دولة منذ الإبلاغ عن الحالات الأولى في المملكة المتحدة، ويوم الأحد كان هناك 92 حالة مؤكدة و28 مشتبه بها، منها حالة واحدة مؤكدة في السويد، أما الدول الغربية الأخرى المتضررة فهي: بلجيكا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والبرتغال وإسبانيا وكندا والولايات المتحدة وأستراليا، ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية فمن المتوقع الإبلاغ عن المزيد من الحالات في المستقبل القريب.

وكانت قد قررت الحكومة السويدية يوم الجمعة تصنيف جدري القرود على أنه مرض خطير بشكل عام، لكن تشير هالينغرين أن هذا يختلف عن تصنيف مرض ما على أنه خطير اجتماعياً مثل كورونا، والفرق يكمن في أن الأمراض الخطيرة اجتماعياً يمكنها أن تنتشر على نطاق واسع وتؤدي إلى اضطرابات خطيرة في الوظائف المجتمعية الهامة وبالتالي يمكن فرض قيود واسعة النطاق في المجتمع، وهذا ليس هو الحال مع الأمراض الخطيرة العامة.

وقالت هالينغرين "لا يوجد سبب لربط جدري القرود بفيروس كورونا وكل ما يثار لدى الناس فيما يتعلق بالمخاوف حول المرض والتدابير الاجتماعية، فلن تكون هناك قيود على حياتنا بسبب جدري القرود ولا يوجد هكذا خطط".


 

المصدر

مقالات ذات صلة

منظمة الصحة العالمية: لا يوجد ضرورة لإجراء تطعيم شامل ضد جدري القرود image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande