أردوغان: من الخطأ السماح للسويد وفنلندا بالانضمام إلى الناتو

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

أردوغان: من الخطأ السماح للسويد وفنلندا بالانضمام إلى الناتو

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - سياسة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مؤتمر صحفي اليوم أن الموافقة على انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو" سيكون أمراً خاطئاً وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس".

وأضاف أردوغان: "نحن لسنا إيجابيين اتجاه الأمر.. الدول الاسنكندنافية هي بمثابة مقر للمنظمات الإرهابية".

يتهم أردوغان الدول الاسكندنافية بتوفير الملاذ لأعضاء حزب "العمال الكردستاني PKK" والحزب التركي "جبهة التحرر الشعبوي الثوري DHKP-C" من تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

كما قارن أردوغان احتمال انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو بالسماح لليونان بالانضمام إليه في عام 1952 - وهو البلد الذي تعيش معه تركيا تاريخ طويل من الصراع- وعلق على ذلك بالقول: "نحن في تركيا لا نريد أن نرتكب خطأً آخراً في هذا الصدد".

وباعتبارها واحدة من حوالي 30 دولة في الناتو، فيجب أن توافق تركيا على طلب السويد وفنلندا لعضوية الناتو.

يُذكر أن رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين والرئيس سولي نينيستو أعلنا يوم أمس أن فنلندا يجب أن تقدم طلباً "دون تأخير".

ومن المنتظر أن تأخذ رئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرسون والحزب الاشتراكي الديمقراطي قراراً حول عضوية السويد في الناتو يوم الأحد المقبل.

اقرأ أيضاً 

5 نقاط رئيسية ينبغي معرفتها حول انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو | أكتر (aktarr.se)

السويد مقبلة على أخطر أشهر تاريخها الحديث! | أكتر (aktarr.se)

 

المصدر

مقالات ذات صلة

أردوغان: لن نوافق على انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو إذا لم يحققوا مطالبنا image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande