أخبار السويد

تصريحات "غامضة" لوزيرة الطاقة تفجر استياءً داخل الحكومة

تصريحات "غامضة" لوزيرة الطاقة تفجر استياءً داخل الحكومة
 image

دعاء حسيّان

أخر تحديث

Aa

تصريحات "غامضة" لوزيرة الطاقة تفجر استياءً داخل الحكومة

Foto Oscar Olsson/TT

تواجه وزيرة الطاقة والأعمال، إيبا بوش، تحقيقاً برلمانياً بعدما قالت إن الحكومة لم تقم بحسابات تأثير تخفيض ضريبة الوقود، فيما اتضح لاحقاً أنه لا يتوافق مع الحقيقة. وفي هذا الصدد، عبّرت مصادر داخل الحكومة عن استياء متزايد لتورط زعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي مراراً في مواضيع مثيرة للجدل، معتبرة الأمر غير مهني. 

يُذكر أن الحكومة قامت، في يوم الخميس الـ 7 من سبتمبر/ أيلول، بتقديم تخفيض على ضريبتي البنزين والديزل، حيث شاركت وزيرة الطاقة والأعمال، إيبا بوش، والناطق باسم حزب ديمقراطيو السويد للسياسات الاقتصادية، أوسكار شوستيدت، في تقديم خطة التخفيض. 

وبعد الانتهاء من تقديم وزراء الحكومة للخطة، فُتح الباب أمام أسئلة الصحفيين. وعندما سُئلت إيبا بوش عن زيادة انبعاثات الكربون بسبب تخفيض ضريبة الوقود، أجابت بأن الحساب لم يتم بعد. مضيفة أن الحكومة ستعود بالتفاصيل لاحقاً.

ولكن الحقيقة هي أن الحساب قد أُجري بالفعل وكان مدرجاً في وثائق اقتراح الحكومة. وهذا ما دفع حزب البيئة للاحتجاج بشدة وتقديم شكوى ضد الوزيرة إلى لجنة الدستور بزعم أن إجابتها كانت مضللة.

تجدر الإشارة إلى أن جواب إيبا بوش الغامض بشأن الانبعاثات يُعتَبَرُ جزءًا من نمط أخطاء تم ارتكابها مؤخراً من قبلها ومن قبل وزيرة المناخ والبيئة، رومينا بورموختاري

هذا وأفادت بعض المصادر أن الأجواء داخل الحكومة لم تكن في أفضل حالاتها بعد الانقسام الذي نشأ عندما أعلنت رومينا بورموختاري في وقت سابق من أغسطس/ آب أن الحكومة تعتقد أنه يجب بناء ما يعادل عشرة مفاعلات تقليدية بحلول عام 2045. ما أدى إلى تم سحب بيان صحفي مصاحب لذلك في وقت لاحق بحجة أن البيان كان بلا أساس.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©