أخبار السويد

"Min Ramadan": تجربة إفطار يمزج بين الاندماج السويدي والروح الإسلامية

"Min Ramadan": تجربة إفطار يمزج بين الاندماج السويدي والروح الإسلامية image

عروة درويش

أخر تحديث

Aa

رمضان

في رحاب شهر رمضان، الشهر الذي يعتبر عنواناً للتأمل والروحانية والعطاء في الثقافة الإسلامية، تبرز مبادرات مثل "مين رمضان Min Ramadan" كنموذج لكيفيّة استخدام هذه القيم في تعزيز التواصل الثقافي والاجتماعي. هذه المبادرات، التي تجمع بين الأفراد من مختلف الخلفيات الثقافية والدينية، لا تسلّط الضوء فقط على الأبعاد الروحية لرمضان، بل تعكس أيضاً الجهود المبذولة لبناء جسور التفاهم والقبول في المجتمعات متعددة الثقافات.

جسر للتواصل الثقافي

مبادرة "Min Ramadan" تقدّم فرصة فريدة لغير المسلمين لاختبار تقاليد رمضان من خلال مشاركة وجبة الإفطار مع عائلة مسلمة. هذه التجربة تتجاوز كونها مجرد تجمّع لتناول الطعام، إذ تعمّق الفهم المتبادل وتكسر الحواجز الثقافية. من خلال التفاعل المباشر، يتم تعزيز الروابط الإنسانية ويُظهر بوضوح كيف يمكن للعادات البسيطة أن تصبح وسائل للتقارب بين الناس.

dialogslussen: دعم التكامل الاجتماعي

"دايالوغسلوسن dialogslussen"، هي الجهة المنظمة لمبادرة "Min Ramadan". تسعى هذه الجهة، كما تعلن في مبادئها التأسيسية، لتحقيق التفاهم والتقبل عبر الحوار الثقافي.تعمل منذ عام 2006 لتعزيز القبول المتبادل ودعم الاندماج في المجتمع السويدي. بجهودها المتواصلة، تبرهن "دايالوغسلوسن" على أنّه يمكن للجمعيات الأهلية أن تلعب دوراً عبر المبادرات الثقافية في بناء مجتمع متعدد الثقافات ومتكامل.

خيمة إبراهيم: مثالٌ آخر

"خيمة إبراهيم Abrahams tält" هي مشروعٌ آخر تحت مظلة "دايالوغسلوسن"، وهي تسعى لتقديم نموذج للتعايش الديني، حيث تجتمع الأديان "الإبراهيمية" الثلاثة - اليهودية والمسيحية والإسلام - في فضاء واحد للتعبير عن الإيمان المشترك بالسلام والوحدة. ويتمّ ذلك من خلال الأنشطة المتنوعة من موسيقى وطعام وصلاة مشتركة، 

يحاول هذا المشروع أن يعزز الفهم المتبادل وتبني جسور التواصل بين الأديان.

الأبعاد الاجتماعية والروحية

في جوهره، يكشف رمضان في مفهوم القيم الإسلاميّة النموذجية عن بُعدين أساسيين: الاجتماعي والروحي. إنه شهر يُعلي من شأن الجهود المبذولة لمساعدة الضعفاء وتعزيز التواصل بين الناس. كما يوفر فرصة للتأمل والسعي لفهم أعمق للذات والخالق. يحاول Min Ramadan تجسيد هذه الأبعاد بطرق تعزز التفاهم المتبادل والاندماج الثقافي والروحي.

فإذا فشلت فلها "أجر"، وإذا نجحت فلها أجران…

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©